المؤتمر العالمي للشعب الأبخازي - الأباظة

19 أكتوبر، 2019
16:09
موحد وغير قابل للتجزئة
حول تاريخ المؤتمر العالمي للشعب الأبخازي – الأباظة
في 7 و 8 أكتوبر العام 1992، تم عقد المؤتمر العالمي الأول للأبخاز والأبازين (أباظة) في قرية ليخني. وحضر المؤتمر ممثلون عن المغتربين من الشتات، من الدول القريبة والبعيدة ومندوبين من قبردي وأديغيا والشابسوغ وأبازاشتا، وأصبح هذا الحدث بالغ الأهمية لرفع روح ودعم الشعب الأبخازي أثناء الحرب الوطنية في الفترة 1992-1993. وبعد انقضاء قرن ونصف نتيجة للثورات التاريخية، ظل الشعب الأبخازي متحدا، بعد أن احتشد سوية في أصعب اللحظات في التاريخ الحديث.
فلاديسلاف أردزينبا وإبراهيم ياغانوف (يسارًا) في المؤتمر العالمي الأول للشعب الأبخازي - الأبازيني (أباظة)، أكتوبر 1992.
© الصندوق الخيري للرئيس الأول لجمهورية أبخازيا
فلاديسلاف أردزينبا في المؤتمر العالمي الأول الابخازي الابازيني (أباظة)، أكتوبر 1992.
© الصندوق الخيري للرئيس الأول لجمهورية أبخازيا
في المؤتمر، تم الإعلان عن إنشاء الجمعية العالمية لشعب الأباظة. انتخب المشاركون هيئة التحكيم ولجنة التحرير وأمانة الصحافة في المنظمة. ترأس اللجنة التنفيذية للجمعية الدكتورفي القانون تاراس شامبا.
في المؤتمرالأول الأبخازي الأبازيني (أباظة)، تم تبني عدد من الوثائق: الإعلان، وكذلك رفع كتاب من قبل المشاركين في الاجتماع الى هيئة الأمم المتحدة والى شعوب القوقاز والى الرئيس الروسي والمجلس الأعلى لروسيا الاتحادية، لتطبيق العقوبات ضد جورجيا والمساعدة في إنهاء الحرب في أبخازيا.
اكد المندوبون في المؤتمر، أن الاثنية الأبخازية و الابازينية (الأباظة) لن يستطيعوا حفظ قوميتهم مالم يعودوا من الشتات إلى وطنهم التاريخي. وأن هذه العملية يجب أن تستند على المبادئ المتعارف عليها من قبل المجتمع الدولي.

عُقد الاجتماع الأول للجنة التنفيذية للرابطة العالمية لشعب الأباظة أو الرابطة الدولية للأبخاز والأبازين (اباظة)، كما عُرفت لاحقاً ب (مآآآآن)، في 9 أكتوبر / تشرين الأول 1992م في مدينة غوداؤوتا. في الاجتماع تمت المصادقة على الميثاق، الذي يعكس الأهداف الرئيسية للمنظمة ومن بنودها : إحياء الوحدة الإثنية الثقافية للشعب الأبخازي والابازيني (الأباظة) ؛ تهيئة الظروف اللازمة للعودة الطوعية من الشتات الى الوطن التاريخي ومشاركة المواطنين في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لأبخازيا. استعادة التاريخ الحقيقي، والحفاظ على الهوية الوطنية و القومية، والحفاظ على التقاليد والعادات الأبخازية و الأبازينة (الاباظة).
شعار الوحدة، الذي دعا إليه المشاركون في المؤتمر الأبخازي الابازيني الأول ( الاباظة)، لعب دوراً هاماً في تحرير أبخازيا النصر في الحرب الوطنية كان حليفنا، وعلى غرار ذلك عقد المؤتمر الثاني لشعب الأباظة في أبخازيا المستقلة في يوليو 1994م.
أكثر من 240 مندوبا من عشرات الدول حول العالم، بما في ذلك من روسيا وأوروبا والشرق الأوسط والولايات المتحدة تجمعوا في المنتدى في سوخوم وبيتسوندا. وبالتالي، فقد كانت الاتجاهات الرئيسية للعمل تصب في إحياء الاثنية الأبخازية والأبازينية ومشاركة الشتات من جميع أنحاء العالم في بناء الدولة الأبخازية.

وأعربت المنظمة عن استعدادها للمساهمة في دراسة اللغة الأم من قبل المواطنين الذين يعيشون في أكثر من أربعين دولة في العالم. في السنوات الأولى من وجودها، أعدت المنظمة (ماآآآن) مجموعات من القصص الخيالية والأغاني والقصص لأطفال المدارس ورياض الاطفال، قدمت دورات دراسية عن دراسة اللغة الأبخازية في تركيا.

تم افتتاح مكاتب المنظمة في تركيا و سوريا و ألمانيا و تشيركيسك و الأردن. وفي الوقت نفسه، يقع المكتب المركزي للرابطة الدولية للأبخازوالأبازين (أباظة) في العاصمة الابخازية سوخوم.
من خطاب فاليري خاتاجوكوف حول مسالة العودة إلى الوطن الام
© هيئة الاذاعة و التلفزيون الابخازي
في سوخوم 2 يونيو 1995، تم افتتاح مجلة "أباظة" التابعة للمنظمة (ماآآآن)، طُبع العدد الأول من مجلة "أباظة" في دار سوخومي للطباعة التابعة للمؤسسة العامة للنشر والطباعة الأبخازية، وتم إصدار 5000 نسخة منها، و تم توزيعها في أبخازيا وفي بلدان الشتات.
في 24 أغسطس1997م، انعقد المؤتمر العالمي الثالث الأبخازي الأبازيني (اباظة).في مدينة تشركيسك - عاصمة جمهورية قرشاي تشيركيسك. كانت اهتمامات المندوبين في المؤتمر منصبة حول قضايا تطوير اللغات الأبخازية والأباظة، والثقافة، وزيادة الوعي الذاتي عند الناس، والتقارب والتفاهم المتبادل بين ممثلي شعب الأباظة.
عقد المؤتمر العالمي الرابع الأبخازي الأبازيني (أباظة) في مدينة سوخوم في 29 سبتمبر 2003. وأشار فلاديسلاف أردزينبا إلى أن المؤتمرعمل بنجاح على توحيد الشعوب، وأن هدفه الرئيسي هو خلق أساس روحي وثقافي وسياسي مشترك.

في 6 أكتوبر 2006م، بعثت الرابطة الدولية (ماآآن) برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان والمجتمع الدولي تدعوهم إلى الاهتمام بضرورة معالجة مسألة عودة المهاجرين الأبخاز إلى وطنهم التاريخي.

وفي الرسالة، على وجه الخصوص، لوحظ أنه في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ونتيجة للحرب القوقازية، طرد الأبخاز والأبازين قسرا من أراضيهم الأصلية، وبعد ذلك سكن أبخازيا الجورجيون. وقالت الوثيقة«هذا الحدث غيّر التوازن الديموغرافي في أبخازيا وحفز الطموحات الإمبراطورية لجورجية و التي أسفرت عن حروب دموية بين الشعبين.
للفترة من 14 وحتى 17 ديسمبر2006م انعقد المؤتمر العالمي الخامس للأبخاز والأبازين (أباظة) تحت شعار "الدولة المستقلة والمعترف بها - هي ضمانة للحفاظ على اثنوس الأباظة". وكان المشاركون في المؤتمر من المغتربين الأبخاز الذين يعيشون في تركيا وسوريا وهولندا وكندا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبلغاريا ومصر والمغرب وفرنسا ودول أخرى. وقرر مندوبو المنتدى توجيه نداء إلى جميع شعوب العالم وبرلماناته لمناشدتهم في الاعتراف باستقلال أبخازيا.
المؤتمر الخامس لشعب الأبخازوالأبازين العالمي، كلمة رئيس جمهورية أبخازيا
خطاب جمال الدين أردزينبا، مندوب تركيا في المؤتمر العالمي الخامس للأبخازو الأبازين (أباظة)
© هيئة الاذاعة و التلفزيون الابخازي
في 22 أبريل 2012 ، وفي إطار المؤتمر السنوي المخصص لبلدان وشعوب القوقاز، خصص يوم لأبخازيا في متحف الإثنوغرافيا في مدينة هامبورغ الألمانية. وعرضت على ضيوف المتحف تقارير علمية عن تاريخ وإثنوغرافيا أبخازيا وعن اللغة الأبخازية والفنون الأبخازية. و تراس الوفد الأبخازي تاراس شامبا، رئيس المنظمة (أآآن)، حيث أقيمت الفعاليات تحت رعايته.
في ذكرى السنوية العشرين لانطلاقة المنظمة الشعبية (ماآآآن)،عقد المؤتمر الأبخازي الابازيني العالمي (أباظة) السادس من 22 إلى 25 نوفمبر2012م، وتلخصت اعمال المنظمة خلال العشرين عاما وعلى وجه الخصوص، تطوير العلاقات وترسيخها بين أبناء الوطن حول العالم، و ابرام العديد من الاجتماعات مع المنظمات الدولية ولقاءات مع رؤساء الدول التي يعيش فيها الابخاز والابازين ( الاباظة).
عقد في27 يونيو 2013م في البرلمان الأوروبي مؤتمرا بعنوان : "أبخازيا وأوروبا: طرق التفاهم المتبادل والتقارب". وفد كبيرمن الأبخازوالأبازين وصلوا إلى بروكسل. ترأس الوفد رئيس المنظمة الشعبية ( ماآآآن)، الأكاديمي تاراس شامبا.

في الفترة من 7 إلى 9 ديسمبر 2017م، عقد المؤتمر السابع للمنظمة في سوخوم، والتي أصبحت تعرف رسميا باسم المؤتمر العالمي الأبخازي للشعب الأبخازي - الأباظة.
المؤتمر السابع العالمي الابخازي-الأبازيني. تقرير من التلفزيون الحكومي لجمهورية قراشاي - تشيركيسيا. كانون الأول 2017
في سياق اعمال المنتدى، وللمرة الأولى ومنذ 25 عاما من العمل، تغيرت قيادة المنظمة، وتغير هيكلها. وانتخب لمنصب رئيس المجلس الأعلى للمؤتمر الباحث و العالم المعروف السيد موسى اكزيكوف، تم انتخابه بموجب الميثاق الجديد للمنظمة.
المؤتمر العالمي الأبخازي الأبازيني السابع

مقابلة مع موسى اكزيكوف. تقرير الهيئة العامة للإذاعة و التلفزيون الابخازي
شغل إينار غيتسبا، منصب الممثل المفوض السابق لأبخازيا في تركيا، ورئيس ادارة قسم تركيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية في أبخازيا، الأمين التنفيذي (منصب جديد بدلاً من منصب الأمين العام – المحرر).
في الجلسة الثانية للمؤتمر، تم عرض مشروع المستقبلي لقسم الاعلام (الموقع الإعلامي) التابع للمنظمة www.abaza.org
سيهدف عمل المؤتمر العالمي لشعب الأبخازي - الأباظة إلى تعزيز العلاقات بين الأبخاز والأبازين، وتخطط المنظمة لإنشاء هيكل لإدارة الشبكة، وبرامج خاصة لكل بلد في الشتات، فضلا عن العمل النشط من قبل القسم الاعلامي (الموقع) المعد خصيصا لنقل الاخبار والتحدث عن تاريخ وثقافة الأبخاز والأبازين بلغات مختلفة من لغات العالم.

كتب النص أستاندا أردزينبا، ساعد في تحريه ناالا أفيدزبا، رئيس التحرير- أمينة لازبا