1698

كتبت رسالة آدا ترابش إلى ابن عمها أشسو وابنة عمها إيلانا، اللذين كانا يعيشان في ذلك الوقت في قرية باكواش. ولم يكن الأقارب الذين فرقتهم الحرب مرتبطين إلا بالرسائل العسكرية