1965

استشهد كاتب الرسالة، راؤول، البالغ من العمر 23 عامًا، في هجوم مارس.